في اللقاء التواصلي بين الأخ يوسف العمراني وأطر حزب الاستقلال بولاية طنجة :مواكبة الأوراش الكبرى بطنجة تتطلب التأطير والتنظيم الهيكلي، والاقتراب من الساكنة - Youssef AmraniYoussef Amrani

في اللقاء التواصلي بين الأخ يوسف العمراني وأطر حزب الاستقلال بولاية طنجة :مواكبة الأوراش الكبرى بطنجة تتطلب التأطير والتنظيم الهيكلي، والاقتراب من الساكنة

بعد مشاركته الرسمية  في الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية المتوسطية المنظمة بطنجة بين النقابة الوطنية المغربية للصحافة و الفيدرالية الدولية للصحفيين، التقى في اليوم التالي، الأخ يوسف العمراني الوزير المنتدب في الخارجية، بمناضلات ومناضلي الحزب بولاية طنجة بمقر النقابة، وذلك بحضور  الأخ الأمين بنجيد مفتش الحزب بعمالة طنجة أصيلة، و الأخ محمد العربي العشيري مفتش بعمالة الفحص أنجرة، والكاتب الإقليمي لطنجة بالنيابة،  والكاتب الإقليمي للفحص أنجرة، وأعضاء من اللجنة المركزية والمجلس الوطني للحزب، و كتاب فروع الحزب والمنظمات الموازية، وعدد من أطر الحزب بولاية طنجة..

وباسم  بمناضلات ومناضلي الحزب بالمنطقة، رحب الأخ الأمين بنجيد، بابن طنجة وأحد الوزراء الاستقلاليين الأكثر دينامية في الميدان الديبلوماسي، الأخ يوسف العمراني،  متمنيا له المزيد من التوفيق والنجاح في مجالاته الدولية..

الأخ العمراني بحميميته الطنجاوية، خاطب الحضور بتأثر بالغ، مستحضرا الأسماء التي بدأ معها مشواره النضالي، بداية ببعض الأسماء الحاضرة في القاعة، وكذا أسماء بعض المناضلين الذين غيب المرض بعضهم، و الكثير من أشماء المناضلين الذين قضوا نحبهم..

وعن موضوع لقائه التواصلي، أوضح الأخ العمراني بأنه يفضل التركيز على طنجة وأحوالها، ما دام الجميع على اطلاع واسع بالوضعية السياسية ببلادنا، مؤكدا بأن طنجة، وبفضل الاهتمام الملكي والرعاية الملكية المتواصلة، شهدت أوراشا تنموية كبرى في مختلف المجالات، وهو ما جعل منها، قطبا اقتصاديا مهما في المنطقة المتوسطية كلها، يشجع على استقطاب الاستثمارات الوطنية والدولية، ومنها حالة ( رونو)  مثلا..

ولمواكبة الأوراش الكبرى بطنجة، يتطلب من الاستقلاليين و  الاستقلاليات بالمنطقة، التركيز على التأطير والتنظيم الهيكلي، والاقتراب  أكثر من الساكنة، وتمكين المرأة من أداء دورها داخل المجتمع و الأسرة، والانشغال بالعلام الالكتروني كأداة لنشر المعلومة المؤثرة حزبيا، وتنظيم لقاءات وندوات تخص قضايا المدينة  والساكنة، مقترحا في هذا الباب، تنظيم مناظرة حزبية موضوعها مثلا ( آفاق و مستقبل مدينة طنجة)..

الأخ العمراني أعطى بعد ذلك الكلمة للحضور، مستمعا بإمعان لكل التدخلات، والتساؤلات، والاقتراحات، والمطالب، منها ما يتعلق بالديبلوماسية الحزبية، ووضعية الجالية المغربية بهولاندا، ومعاناة اليد العاملة بإسبانيا، وظروف الطلبة المغاربة بالجامعات الإسبانية، واتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، والأزمة الاقتصادية الأوروبية وتداعياتها، ودور المغرب في القضايا الدولية، والوضع المتقدم للمغرب، ومعضلة البطالة والتشغيل بطنجة، والوضعية الاجتماعية المتردية، والترامي على المجال الأخضر بطنجة، ووضعية البقعة الأرضية المخصصة لمعرض طنجة الدولي 2012، ومعاناة الجالية بالميناء المتوسطي، والمرأة القروية..

الأخ العمراني، كانت أجوبته عملية ونضالية في كل ما يتعلق بالمواضيع ذات الطابع الحزبي و المحلي، وكانت أجوبته ديبلوماسية ودقيقة، في كل ما يتعلق بالمواضيع المرتبطة بالخارج، مؤكدا بأنه سيعمل من جانبه على مساعدة ساكنة طنجة، فيما يتعلق بموضوع ملف مشروع  معرض طنجة الدولي 2012..

média

 

attachment-1 photo-2b conference-youssef-amrani b-20 img_0051 milan-oct-2015 2016-02-12 - Youssef Amrani, Minister in Charge of Mission at the Royal Cabinet of Morocco gesticulates on the conference "The Challenges for Security Services in of Imported Terrorism in Europe" from the Middle East Peace Forum on the Munich Security Conference in Munich, Germany. Photo: MSC/dedimag/Sebastian Widmann upm 23023365664_05464c6a50_o